القائمة الرئيسية

الصفحات

تعليق خرافي على عدم مشاركة طارق حامد بمباراة مصر وتوجو ورد مستفز لحسام البدري

 ما السبب الذي جعل طارق حامد بديلا مباراة مصر وتوجو ..؟

تعليق محللي قناة الزمالك على عدم مشاركة طارق حامد فى مباراة مصر وتوجو ، وكيف ظهرت مشاركته بديلاٌ بدلاٌ من أساسياٌ ... ؟


يرصد موقعنا "استمتع كورة الرياضي" الحقيقة وراء عدم نزول طارق حامد فى مباراة منتخبنا الوطني أمام منتخب توجو ضمن منافسات إنطلاق الجولة الثالثة والتي أقيمت أمس السبت على ستاد القاهرة الدولي .


فضل كابتن حسام البدري عدم مشاركة لاعب مدافع وسط الزمالك فى مباراة مصر وتوجو ، وشارك اللاعب محمد النني لاعب أرسنال الإنجليزي بجوار عمرو السولية لاعب الأهلي الحالي ، وطارق حامد بديلاٌ .


طارق حامد لاعب منتخب مصر
طارق حامد لاعب منتخب مصر ولاعب نادي الزمالك


رأي لم يختلف عليه لا جمهور الأهلي ولا جمهور الزمالك هو مشاركة طارق حامد أفضل لاعب وسط مدافع فى مصر ، ولكن كيف رأي حسام البدري طارق حامد وكيف لم يشاركه أساسياٌ ، ما هو التفكير الخاص بالمدير الفني لمنتخب مصر .


الذي خرج بدوره من المباراة يتنفس الصعداء بعد الأداء السيئ الذي قدمه منتخب مصر بسبب التشكيل الغير جيد من حسام البدري ومعاونيه وإشراك لاعبين لم تكن لتستحق المشاركة مثال محمد النني مثال رمضان صبحي مثال عمرو السولية .


تصريحات حمادة عبداللطيف عن عدم مشاركة طارق حامد بمنتخب مصر :

أجاب كابتن حمادة عبداللطيف عبر لقاءه امس مع الكابتن خالد الغندور مقدم برنامج "زملكاوي" على شاشة وقناة نادي الزمالك ، عندما سئل كابتن حمادة عن رأيه فى عدم مشاركة طارق حامد فى مباراة مصر ضد توجو .


أجاب كابتن حمادة قائلاٌ " كنت أفضل أن يكون طارق حامد بجانب أفشه من الناحية الفنية ، ولكن رأي كابتن حسام البدري كان مختلف بأنه يري أن عمرو السولية ومحمد النني يميلون للناحية الهجومية أكثر من الناحية الدفاعية بعكس طارق حامد ومحمد مجدي قفشه ، ورأي المدير الفني لمنتخب مصر أنه قد يحتاج لطارق حامد فى مباراة العودة على أرض منتخب توجو .


ولكن من وجهة نظري أنا حماده عبداللطيف ، كنت أري أنه من الجيد أن يوضع طارق حامد كهاف دي فيندر بجوار محمد مجدي قفشه ، كنت هاتمسك وسط ملعب المباراة بكل سهولة هجومياٌ ودفاعياٌ .


كما أن قفشه وعبدالله السعيد سوف يعطون الفريق أتنين صناع لعب ، مما قد يميز الفريق هجومياٌ أكثر وبالتالي تشكيل خطورة أكثر وبالتالي أحراز أهداف وضغط الخصم فى منطقة الـ 18 طول فترة المباراة .


كما أن المنتخب أصيب بما يسمي بالتحضير السلبي والذي يبطئ من عمليه التحول السريع بالهجمة من الخلف للأمام ، فالانتقال بالكرة من الخلف للأمام كان سيئ وضعيف جداٌ نظراٌ لوجود النني وعمرو السولية بالوسط ، غير مميزين بعملية التحول السريع على عكس مجدي قفشه وطارق حامد .


فوجود طارق حامد بالإضافة لمجدي قفشه كان سيعطي المنتخب الأولوية لوضع 2 صناع لعب منها يستلم قفشه ويسلم عبدالله ومنها عبدالله يسلم لأي لاعب زيزو او مصطفي محمد او تريزيجية  .


كما أن طارق حامد مميز فى وسط الملعب دفاعياٌ وبجواره قفشه سيكون هجومياٌ ، بنسبة كبيرة ومنها ستكون قد حققت اغلاق وسط الملعب بشكل كبير ومميز ، وصنعت جبهه هجومية وتحول سريع بالكرة من الخلف للأمام .