القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل إصابة أحمد أحمد بفيروس كورونا ، وتهمته بشبهة الفساد واحتمال حظره نهائياٌ من الكاف

إصابة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) :

أعلن كاف "الاتحاد الافريقي لكرة القدم " عن تعرض رئيسه أحمد أحمد المغربي لعدوي فيروس كورونا ،حيث تم نشر بيان رسمي وضح فيه الكاف بأن أحمد احمد عقب عودته من القاهرة ، تم خضوعه لمسحة طبية للتأكد من إصابته بفيروس كورونا المستجد ، ومن الجدير بالذكر أن أحمد احمد وصل الى القاهرة يوم الأربعاء الماضي ولم يكتشف إصابته الا حين عودته .



وجاء أيضاٌ فى بيان الاتحاد الافريقي بأن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي انخرط فى عزل تام اختياري لمدة أسبوع ونصف ، وتم أعلام وإبلاغ كل من خالطوه وتعاملوا معه خلال زيارته للقاهرة .


ولكن كل هذا لن يمحي تاريخه السيئ فى إدارته للاتحاد الافريقي على المدار فترة حكمة الرئاسية للاتحاد ، فنشرت شبكة بي بي سي البريطانية عنه تقريراٌ سيئاٌ للغاية .


وذكرت بي بي سي فى تقريرها ضد أحمد أحمد رئيس الاتحاد إمكانية حظره دولياٌ وإمكانية منعه من المشاركة في أي نشاط رياضي وذلك بسبب تعديه واختراقه لقواعد الأخلاق والموضوعة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "كاف"


وأتي ذلك التقرير بعدما أعلن احمد أحمد نيته فى ترشيح نفسه لفترة رئاسية جديدة لقيادة الاتحاد الافريقي لكرة القدم ، فى حين أن الفترة الحالية على وشك الانتهاء ، ومن الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يدرس الطلب الذي قدمة أحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم .


وسيتم اعلان القرار النهائي للغرفة القضائية بالاتحاد الدولي "فيفا" قرارها النهائي والأخير فى نهاية شهر نوفمبر المقبل إن شاء الله ، ولكن ماذا سيحدث فى حالة صدور أي قرار بحظر الفاشل أحمد أحمد سيكون مستبعد لخوض فترة ثانية فى رئاسة الكاف .


وسيكون مطالباٌ بالعودة لاجتياز اختبار الأهلية فى الاتحاد الدولي لكرة القدم أولاٌ ثم عودته للترشح لفترة رئاسية ثانية ، ولكن هذا مستبعد ، لأنه عرض المشاركات الافريقية للهبوط الى مستوي غير مقبول بالمرة .


ومن الجدير بالذكر أن الاتهامات التي تواجه رئيس الاتحاد الافريقي أحمد أحمد والتي أثارت الجدل فى الأيام الماضية بسبب شركة تصنيع أدوات الرياضة والتي يديرها الصديق المقرب لأحمد أحمد كما ذكرت شبكة بي بي سي الإخبارية البريطانية .


والسيناريو المقدم ضد أحمد أحمد كالتالي بأنه ألغي التعاقد مع شركة بوما المصنعة للمعدات ولملابس الرياضة فى عام 2017 ميلادية وأشرك شركة صديقه الى التصنيع والتعاقد معها ، مع العلم أن شركة بوما كانت متعاقدة بفلوس أقل من شركة تاكتيكال ستيل المملوكة لصديق رئيس الاتحاد مما وضعه فى شبهه وتهمة فساد كبيرة قد تتسبب فى الإطاحة به خارج حدود الكاف .


وكان أول من تقدم بالشكوى للاتحاد الدولي ضد الفاشل أحمد أحمد هو السكرتير السابق لرئيس الاتحاد الافريقي المصري الراحل عمرو فهمي ، وسبق لأحمد أحمد أن نفي كل هذه الاتهامات ووصفها بأنها خبيثة وخاطئة تماماٌ وأرجع السبب الى أنهم يريدون التشهير بسمعته .


وجاء قرار أحمد أحمد رئيس الاتحاد عن ترشحه لدورة ثانية فى رئاسة الكاف كالتالي ، حيث أنه كتب عبر حسابه الرسمي عبر تويتر ، بانه حسن كثيراٌ فى الكاف خلال فترته الحالية وهي أربع سنوات ، وأنه فخور بما قدمه من إنجازات خلال فترة قيادتة لرئاسة الاتحاد ، ومن المقرر أن تقام انتخابات الاتحاد الافريقي لكرة القدم فى شهر مارس المقبل لعام 2021 ولم يتم الكشف عن البلد التي ستقام أو ستحتضن انتخابات الكاف 


كما قدم الشكر وامتنانه لدعمه ومساعدته فى كرة القدم سواء كانت افريقياٌ او خارجيا، وكان قد أخذ فترة كافية للتفكير والتشاور ووصل الى نتيجة حاسمة وهي إعادة ترشحه للانتخاب مرة أخري لقيادة رئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم .


من هو أحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم :

أحمد أحمد (بالفرنسية: Ahmad Ahmad)‏ (ولد 30 ديسمبر 1959) هو سياسي ورياضي سابق من مدغشقر، ويشغل منذ مارس 2017 منصب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف). وكما شغل منصب عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم. تولى أحمد أحمد رئاسة اتحاد مدغشقر مرتين بداية من عام 2003، وتولى منصب وزير الرياضة في بلاده.

أصبح الرئيس السابع للاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعد فوزه على عيسى حياتو في الانتخابات التي أجريت يوم 16 مارس 2017 في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا. إذ حصل أحمد أحمد على 34 صوتاً مقابل 20 لحياتو الذي شغل المنصب منذ عام 1988.